القصيدة السيمفونية .. عندما تروي الموسيقى قصة!

القصيدة السيمفونية

القصيدة السيمفونية أو قصيدة السيمفوني أو  القصة الموسيقية هي عمل موسيقي مصمم للأوركسترا ويتألف عادةً من حركة واحدة فقط يستحضر محتوى قصيدة أو لوحة أو منظر طبيعي…, حيث يمكن للملحن أن يروي القصص والحكايا ويعبر عن مشاعره باستخدام الموسيقى.

 
من هو مخترع القصة الموسيقية ؟

اُستخدم المصطلح الألماني “Tondichtung” الذي يشير إلى “القصيدة السيمفونية” لأول مرة من قبل الملحن كارل لوفه (Carl Loewe) في عام 1828, لكن أول من طبقه هو الملحن المجري فرانز ليزت Franz Liszt الذي ألف 13 من القصائد السيمفونية باستخدام مواضيع مختلفة كمصدر إلهام, لذلك يمكن القول أن مخترع القصيدة السيمفونية هو فرانز ليست.

بشكل عام، يمكننا القول أن القصيدة السيمفونية هي إدراك موسيقي لـ “عمل أدبي”، وقد منحت الملحنين حرية إبداعية أكثر لتركيزها على الموضوع أكثر من التركيز على القواعد التي كانت تحيط بكتابة السمفونية.

أدناه، ​​مجموعة مختارة من أجمل القصائد السيمفونية التي اُستلهمت من مصادر لا حصر لها: الحكايات الشعبية، الأساطير, التاريخ، واللوحات …

 

1- سيمفونية الموتى

قصيدة السيمفوني جزيرة الموتى أو الموت (The Isle of the Dead, Op. 29) من تأليف الملحن الروسي سيرجي رحمانينوف, وهي مستوحاة من لوحة غامضة للرسام السويسري أرنولد بوكلين (Arnold Bِcklin) تحمل نفس الاسم وتظهر قارب يتجه ببطء إلى جزيرة غامضة. رحمانينوف رأى اللوحة في باريس في عام 1907, وأنهى تكوين العمل أثناء بقائه في دريسدن في عام 1908.

تعتبر سيمفونية الموتى مثالاً كلاسيكياً للرومانسية المتأخرة في بداية القرن العشرين, ومثالاً للسيمفونيات الحزينة تشبه الى حد ما ( قداس الموت ) لموزارت. اقتبس فيها رحمانينوف من اللحن الذي يستخدمه الروم الكاثوليك في قداس الموتى والمعروف ب “يوم الغضب”, فكان خير تجسيد لسوداوية الملحن و مأساويته.

Rachmaninoff - Isle of the Dead, Op. 29, Mikhail Pletnev, Russian National Orchestra
Rachmaninoff - Isle of the Dead, Op. 29, Mikhail Pletnev, Russian National Orchestra

 

2- ديبوسي: مقدمة ظهيرة جني الغاب فون

هذا القصيد السيمفوني المذهل “مقدمة ظهيرة جني الغاب فون” (Prélude à l’après-midi d’un faune) من أشهر أعمال المؤلف كلود ديبوسي أحد أبرز الشخصيات في الموسيقى الانطباعية، ويُعتبر نقطة تحول في تاريخ الموسيقى, لكن في ذلك الوقت كانت هذه القصيدة غير اعتيادية إيقاعياً والنقاد لم يفتنوا بها, أحد النقّاد سخر من العرض الأول بقوله :” لا بد أن فون قضى بعد ظهر مروع”.

قام ديبوسي بتأليفها في عام 1894 مستوحياً إياها من قصيدة تحمل نفس الاسم للكاتب ستيفن ملارميه ( Stéphane Mallarmé). شكل هذا العمل لاحقاً أساساً موسيقياً لباليه “Afternoon of a Faun” من تصميم فاسلاف نيجينسكي ( Vaslav Nijinsky).

اعتبر الملحن الفرنسي بيير بولز أن هذا العمل بداية الموسيقى الحديثة, مشيراً إلى أن الفلوت في هذا العمل أضاف روحاً جديدة للموسيقى, أما الملحن موريس رافيل فقد وصف قصيدة ديبوسي بقوله: “إذا كان هناك موسيقى سنسمعها على أبواب الجنة، فهذه هي”.

(ملاحظة ظريفة: ديبوسي نفسه يعزف الفلوت في الفيديو!!!)

Debussy: Prélude à l’après-midi d’un faune ∙ hr-Sinfonieorchester ∙ Andrés Orozco-Estrada
Debussy: Prélude à l’après-midi d’un faune ∙ hr-Sinfonieorchester ∙ Andrés Orozco-Estrada

 

3- جان سيبيليوس: فنلنديا

القصيدة السمفونية فنلنديا أو فنلندا تستيقظ (Finlandia, Op. 26) العمل الأكثر شهرة من بين جميع مؤلفات الملحن الفنلندي جان سيبيليوس (Jean Sibelius), أحد الملحنين العظماء في أواخر العصر الرومانسي والذي وضع فنلندا بمفرده على الخريطة الموسيقية.

هذه القصيدة رمزٌ للقومية الفنلندية وواحدة من سبع مقطوعات ألفها سيلبيوس لسلسلة من اللوحات التي توضح فصولاً من تاريخ فنلندا الماضي. تصور المقطوعات أيضاً مناظر خلابة من فنلندا تم أداءها بعناوين مختلفة خوفاً من الرقابة الروسية المتشددة على فنلندا, فهذه المجموعة تستند إلى قصيدة للكاتب الفنلندي زكريا توبيليوس (Zachria Topelius) بعنوان “The Melting of the Ice on the Ulea River” (ذوبان الجليد على نهر أوليا)، والتي تميزت بالحماسة الوطنية يقول فيها “ولدت حراً وسأموت حراً”.

Sibelius - Finlandia op. 26 (Opening of the new Helsinki music hall)
Sibelius - Finlandia op. 26 (Opening of the new Helsinki music hall)

 

4- فرانز ليست: مازيبا

القصيد السيمفونى مازيبا “Mazeppa، S. 100” من تأليف الملحن الهنغاري فرانز ليست في عام 1851, وهي السادسة في مجموعته المؤلفة من ثلاثة عشر قصيدة سمفونية كتبها خلال فترة وجوده في فايمار, ألمانيا (Weimar).

تعتبر هذه القصيدة واحدة من أكثر القطع الفنية صعوبة في ذخيرة البيانو, وهي مستوحاة من أسطورة إيفان مازيبا (Ivan Mazeppa) الذى أغوى اميرة بولندية متزوجة فحكم عليه زوجها أن يربط عارياً على ظهر حصان وحشي والذي قام بحمله عدواً حتى دخل حدود أوكرانيا, نجا مازيبا وأصبح فيما بعد من أهم القادة العسكريين في أوكرانيا.

ألهمت أسطورة مازيبا الكاتب اللورد بايرون (Lord Byron) قصيدته التي تحمل العنوان “1819 Mazeppa”, وألهمت أيضاً فيكتور هيجو في عمله “Les Orientales”. 

Liszt: 'Mazeppa' / Zubin Mehta (1994)
Liszt: 'Mazeppa' / Zubin Mehta (1994)

 

5- ريتشارد شتراوس: دون جون

كتب الملحن الألماني ريتشارد شتراوس قصيدة السيمفوني دون جوان “Don Juan، Op. 20” عندما كان في الرابعة والعشرين من عمره في عام 1888. حقق هذا العمل نجاحاً دولياً بعد فترة وجيزة من عرضه الأول في 11 نوفمبر 1889 مع أوركسترا فايمار أوبرا.

في هذا القصيد, استند شتراوس إلى قصيدة “دون جوان” (Don Juan) للكاتب نيكولاس ليناو (Nikolaus Lenau), فصور البطل ” دون جوان ” في رحلة حبه مع ثلاث من النساء بحثاً عن المثل العليا في الحب. 

R.Strauss: 'Don Juan' / Sawallisch Philadelphia Orchestra (1999 Movie Live)
R.Strauss: 'Don Juan' / Sawallisch Philadelphia Orchestra (1999 Movie Live)

 

6- القصة الموسيقية ساحرة الظهيرة

كتب المؤلف التشيكي أنتونين دفورجاك (Antonín Dvořák) قصيدته السمفونية “ساحرة الظهيرة” (The Noon Witch) في عام 1896 بعد عودته من الولايات المتحدة إلى مسقط رأسه بوهيميا, وهي واحدة من مجموعة أعماله الأوركسترالية المتأخرة والمستوحاة من موضوعات وطنية.

استلهم دفوراك قصيدته السيمفونية من قصيدة للكاتب كاريل جارومير أربين (Karel Jaromír Erben) من مجموعته بعنوان “Kytice” التي تستند إلى الأسطورة السلافية سيدة الظهيرة (Lady Midday) وهي “شيطانة” تطارد الحقول المزروعة، وتسبب المرض لكل من يلتقي بها.

Dvořák The Noon Witch op.108
Dvořák The Noon Witch op.108

 

7- تشايكوفسكي: روميو وجولييت

كانت مسرحية شكسبير الدرامية الخالدة عن الحب الممنوع والشباب “روميو وجولييت” مصدر إلهام للعديد من الملحنين, ويمكن القول أن قصيدة تشايكوفسكي (إلى جانب بيرلوز Berlioz وبروكوفييف Prokofiev) من أجمل الأعمال الموسيقية المستلهمة من هذه المسرحية.

في هذه القصة الموسيقية يصور تشايكوفسكي الأجواء العاطفية التي تتخلل المسرحية بدلاً من سرد الحوادث بشكل متسلسل, والجدير بالذكر أن تشايكوفسكي كان عاشقاً مخلصاً لأعمال شكسبير إلى حد تأليف 3 أعمال (هاملت و تيمبست وروميو و جولييت) استناداً إلى روايات شكسبير.

Tchaikovsky: Romeo & Juliet / Gergiev · London Symphony Orchestra · BBC Proms 2007
Tchaikovsky: Romeo & Juliet / Gergiev · London Symphony Orchestra · BBC Proms 2007

 

8- القصة الموسيقية كهف فينجال

كتب الملحن مندلسون قصيدته السيمفونيه: المقدمة الموسيقية لـ “هيبريدز”، “The Hebrides” بين عامي 1829 و 1932, وهي مستوحاة من إحدى رحلاته إلى الجزر البريطانية، وبالتحديد رحلة عام 1829 إلى جزيرة ستافا الاسكتلندية (تشير كلمة “The Hebrides” إلى سلسلة جزر في شمال اسكتلندا).

يُشار إلى هذا العمل في كثير من الأحيان باسم كهف فينجال “Fingal’s Cave”، في إشارة إلى الشخصية الأسطورية فينجال الذي ذُكر في العمل الأدبي “Ossians “، وهي مجموعة من القصائد والأغاني من القرن الثالث تُنسب إلى بورد أوسيان Bard Ossian. يمكنك سماع تنهد الريح والأمواج وهي تضرب بعنف الحوائط الصخرية للكهف مع الموسيقى.

Mendelssohn Overture 'The Hebrides' | Sir John Eliot Gardiner
Mendelssohn Overture 'The Hebrides' | Sir John Eliot Gardiner

 

9- القصيدة السيمفونية شهرزاد

القصيدة السيمفونية “شهرزاد” للمؤلف ريمسكي كورساكوف (Rimsky Korsakov) مستوحاة من الحكايات العربية المعروفة باسم “ألف ليلة وليلة” The Arabian Nights.

يتحدث هذا العمل الأدبي عن السلطانة شهرزاد زوجة السلطان شهريار الذي أراد الانتقام من النساء جميعاً بعد خيانة زوجته له, فكان يتزوج كل ليلة فتاة عذراء ويذبحها عند طلوع الفجر إلى أن تزوج بشهرزاد التي استطاعت إنقاذ نفسها والاخريات. للمزيد عن هذه القضيدة السيمفونية من هنا.

يحوي عمل كورساكوف صوراً من قصص شهرزاد في أربع حركات مما يجعل هذا العمل نوعاً وسطاً بين السيمفونية الخيالية التي اشتهرت مع الفرنسي هكتور برليوز والقصيدة السيمفونية التي كانت من صناعة المجري ليست.

Rimsky-Korsakov Scheherazade Symphonic Poem, State Youth Orchestra of Armenia & Sergey Smbatyan
Rimsky-Korsakov Scheherazade Symphonic Poem, State Youth Orchestra of Armenia & Sergey Smbatyan

 

10- سميتانا: مولداو / فلاتفا  

القصة الموسيقية مولداو “The Moldau” هي القصيدة الثانية والأكثر شعبية من بين ستة أعمال للمؤلف بيدريخ سميتانا (Bedrich Smetana) التي تم تجميعها تحت عنوان “وطني” (Má Vlast) لتعبر عن وطنه الأصلي بوهيميا وحبه له. قام سميتانا بتأليف مجموعته في أواخر سبعينيات القرن التاسع عشر, ويستند لحن هذه القصيدة إلى لحن عصر النهضة الإيطالية “لا مانتوفانا” (La Mantovana).

تعكس مولداو عبر سلسلة من المشاهد صوت أحد أنهار بوهيميا العظيمة المعروف باسم “فلاتفا ” (Vltava) داخل الأراضي التشيكية وبالاسم الألماني “مولداو ” (Moldau) خارجها، فسميتانا نفسه كان تشيكياً يتحدث الألمانية. 

 

 



Related Posts


Discover Playlists

Female Arabic Singers Arabic Women Women of arabic Folk, Jazz, Blues, World and more genres .
Instrument: Flute Beautiful soft classical music on the Flute instrument. .
Classical Lullabies for Baby Sleep Classical Lullabies for Baby Sleep Calm classical music and lullabies perfect for babies sleeping and… .
Modern Classical (Contemporary) Contemporary Classical music works, most of these pieces are written… .

Listen to Music


shares